صرح اليوم الأحــد رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد بأنه سيتم التحاور والتعامل مع الأطراف المعنية لتفادي الاضراب المزعم تنفيذه في حقل نوارة يومي 11 و 12 فيفري.
وأشار الشاهد في حوار لقناة حنبعل إلى أن هناك تواصل مع الاتحاد الجهوي للشعل بتطاوين لفضّ هذا الاشكال .
وأقر يوسف الشاهد بأن هناك أطراف تسعى لعرقلة مشروع “حقل نوارة , قائلا “لقد صرحتُ بذلك منذ أخر حوار في 18 ديسمبر 2019 “.

وشدد الشاهــد على أن هذا القطاع قطاع استراتيجي ومشروع “حقل نوارة” ضخما ولا بد من تفادي التجاذبات السياسية .

يشار الى أن الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين قرر تنفذ إضراب بحقلي الواحة ونوارة يومي 10 و11 فيفري 2020
وأورد اتحاد الشغل بتطاوين، في بلاغ أصدره، الخميس، إنه “بعد تأجيل الإضراب في ثلاث مناسبات قصد تفاديه إلا أنّ إدارة شركة “omv” ماضية في تعنتها بعدم تفعيل ما تم الاتفاق حوله مع الطرف النقابي بجلستي 10 و21 جانفي 2020 بمقر المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية “etap” وعدم تفاعلها إيجابيا مع المقترحات المقدمة من الطرف النقابي لإيجاد حلول لجملة من النقاط الواردة ببرقية الإضراب.
يذكر أنّ حقل نوارة دخل حيّز الإنتاج منذ 3 أيام