نشر النائب ياسين العياري تدوينة على حسابه الشخصي بالفايسبوك رد فيها على إدعاءات صفحة محسوبة على الحزب الدستوري الحر اتهمته بإدارة صفحة لتشويه عبير موسي الامينة العام للحزب و كان هذا رد ياسين العياري :

بعثتلي صحفية هذه الصورة، تسألني عن “تعليقي”. بعد أن ضحكت جدا، حاولت البحث عن هالصفحة متاعي، لم أجد لها وجودا أصلا، لكن هذا لا يمنع كليمتين : شوف يا عبير، قوادة الشعب متاعك، ينجموا يعلموك إنه وقت بن علي يحكم و إنت تزغرط، كنت أكتب من تونس بإسمي و لقبي و صورتي الحقيقيين.. يعني ما خفتش ملي كنت يتذكر اسمه تلعب عليك الدوخة، موش بش نخاف منك انت، كل معاركي أخوضها بوجه مكشوف. عقلية الصفحات المجهولة و ال fake news، عانيت منها كثيرا و خسرت في جرتها كثيرا، و حتى وقتها خضت معاركي بوجه مكشوف.. الي يعملو حاجات هكة مقسومين، بين جماعتك و جماعة البترول، موش عندنا. عقلية “هاني ضحية” و مسكينة و عملولي على دمعتين و على كعبات رميان دهشة، راهي ما توكلش الخبز، موش معايا على الأقل. الكلام الي ذكروه “مناذليك” يدخل تحت طائلة القانون، سيعاينه عدل منفذ و سأقدم شكاية في الغرض، إن شاء الله ما تخرجش برك إتدمع في الإذاعات وقتها و إلا تجيب بطانية روز و تتكى في المجلس :). لعلمك، ما نغزرلكش، ما نعبركش، بالنسبة لي أقل من أني نركز معاك أو نشوفك أو نقرالك حساب، أنت مجرد مهرج : ما عملتش صفحات لسيدك للهارب، موش بش نعملها لصناع صناعه. معادش تجبد إسمي، لا نطيحلك قدرك و ألعب دور الضحية و التمسكين بودورو، بعيد عليا!