قال الناطق السابق باسم وزارة الداخلية وليد الوقيني في برنامج بلا قناع ان الجرائم المتصاعدة والمنتشرة في تونس لها أهداف إعلامية هو إلهاء الراي حول المشاكل الحقيقة في تونس.واضاف وليد الوقيني حجم الجرائم وتركيز بعض الصفحات المأجورة والمعروفة التي لها أهداف سياسية واضحة خاصة مع الجدل حول تشكيل الحكومة .وتابع الوقيني “على الاجهزة المختصة مواجهة الظاهرة ومجابهة من يقوم بتوظيفها سياسيا…”