خلال مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم الجمعة 7 فيفري 2020، صرّح وزير الصناعة والطاقة والمناجم سليم الفرياني أنّ حقل نوارة سيوفّر 1000 مليون دينار سنويا، مما سيرفع نسبة النمو بـ 1 %، حسب تقديره.

من جهة أخرى، سيخفّض حقل نوارة من الواردات الطاقية بنسبة 30% كما سيغطي 20%  من العجز الوطني من المحروقات، وسيطوّر إنتاج الغاز بنسبة 50%، إضافة إلى حلقات إنتاج أخرى من الغاز المسال والنفط المكثف، حسب تصريح الفرياني.

ويفترض أن تنتج وحدة المعالجة الأولية للغاز بنوارة حوالي 10 ملايين متر مكعب في اليوم يمر عبر 370 كلم طول الأنابيب التي تصل إلى وحدة المعالجة بغنوش في قابس، أين سيتم انتاج حوالي 2.7 مليون متر مكعب في اليوم.

وسيوفّر مشروع حقل نوارة الذي بلغت كلفته 3200 مليون دينار، حسب الفرياني، 3000 موطن شغل.