أكد اليوم الثلاثاء 11 فيفري 2020 وزير الصناعة سليم الفرياني، أن حقل نوارة بولاية تطاوين دخل طور الإنتاج منذ يوم الأربعاء الماضي 5 فيفري، معتبرا هذا اليوم يوما تاريخيا.
وقال سليم الفرياني خلال استضافته في برنامج الماتينال، إن حقل نوارة لم يبلغ بعد طاقته القصوى لكنه دخل حيز الإستغلال وسيساهم في تقليص 30 بالمائة من الواردات في مجال الغاز و7 بالمائة من العجز التجاري و1 بالمائة في النمو الوطني.
وانتقد الوزير إعلان إضراب في حقل نوارة أيام قليلة بعد تدشينه، مصرحا في هذا السياق ‘سيبوا حقل نوارة وسيبوا الإقتصاد الوطني’.
وشدّد الفرياني على أن تونس لم تعد تحتمل، معتبرا الإضرابات في الحقوق النفطية تخفي ابتزازا وفيما جانب مافيوزي.