قال وزير التربية حاتم بن سالم “الرحمة لا” في التعامل مع المعتدين جنسيا على التلاميذ، مؤكدا أن الوزارة تكون ردة فعلها قوية جدا عندما تتلقى أي شكوى في الاعتداء الجنسي من قبل المربين على التلاميذ لأنه من المستحيل أن يكون التلاميذ عرضة لهؤلاء الشاذين الجنسيين.

وأكد بن سالم في تصريح لمراسلة شمس أف أم خلال حضوره في الندوة الدورية للمندوبين الجهويين للتربية المنعقدة بولاية المنستير اليوم الجمعة 7 فيفري 2020، أن الوزارة تلجأ إلى القضاء وتتخذ الإجراءات اللازمة ضد الأساتذة المعتدين جنسيا على التلاميذ.

وأضاف بن سالم أن الوزارة ناقشت مع لجنة التربية بمجلس نواب الشعب مشروعا يتعلق بالتربية على الصحة الجنسية، مشيرا إلى أنه مشروع متكامل ويتم التشاور فيه مع كل المختصين والأطراف المعنية ليكون حداثيا وعصريا والهدف منه توعية التلاميذ ووضع إجراءات وقائية تحمي التلاميذ من هذه الاعتداءات الجنسية.