قال مدير مكتب الإعلام والاتصال بوزارة الخارجية، البوراوي الإمام، إنّ مصلحة تونس اقتضت إنهاء مهام مندوب تونس الدائم لدى الأمم المتحدة المنصف البعتي.

وأشار الإمام أنّ قرار الإقالة لا يتعلّق بمحتوى المشروع الذي تقدّم به البعتي بخصوص “صفقة القرن” ، معتبرا أن المشروع “يعكس الموقف التونسي بجميع أشكاله”، ولكن “الإشكال إجرائي والطريقة التي قدم بها المشروع مرفوضة كما أن التمشي المعتمد مغلوط”.

وأضاف المتحدث في حوار على إذاعة موزاييك، “كنا أمام خطر نسف المشروع “بسبب الطريقة التي قدّم بها والتمشي المعتمد.

يذكر أنه كان قد تم إنهاء مندوب تونس الدائم لدى الأمم المتحدة ومجلس الأمن المنصف البعتي، بصفة مفاجئة، بعد أربعة أشهر من تعيينه.