بعد رواج أخبار عن إنهاء كل من قناة الحوار التونسي و شمس أف أم لعقديهما مع محمد بوغلاب و ذلك بطلب من هيئة مقاومة الفساد لتعلق تهم فساد به اليكم تفاصيل هذه الشبهة :
سنة 2016,تعاقد مهرجان قرطاج الدولي مع المدعو محمد بوغلاب في خطة مكلف بالاعلام ،بقيمة 16 الف دينار شهريا مع منح مختلفة و ذلك ما يتضارب مع القانون حيث أن المدعو موظف بالإذاعة الوطنية و يعمل كرونيكور في كل من قناة الحوار التونسي و إذاعة شمس أف أم و قد تم إيداع شكاية في الغرض لدى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد سنة 2017 و هذه الوثائق المتعلقة بالشكاية :