أكّدت مصادر مطّلعة لموزاييك اليوم الاثنين 10 فيفري 2020 أن طارق الأبد أحد أعضاء البعثة التونسية لدى الأمم المتحّدة والمتكونة من 12 شخصا هو من يقوم حاليا بنيابة المنصف البعتي، ويتولّى التنسيق مع المجموعة العربية برئاسة العراق و مجموعة عدم الانحياز برئاسة أندونيسيا بخصوص مشروع القرار المتعلق بصفقة القرن، خلافا لما تمّ تداوله حول بقاء مندوب تونس الدائم بالأمم المتحدة المنصف البعتي في منصبه.

و يشار إلى أن مشروع القرار المتعلق بصفقة القرن هو في مرحلته النهائية حاليا قبل عرضه على مجلس الأمن و يتم التشاور بين الديبلوماسية التونسية و الجانب الفلسطيني للاتفاق على مضمون المشروع النهائي.

وأضاف نفس المصدرأن أسباب إعفاء البعتي من مهامه تعود لعدم تشاوره مع المجوعة العربية و مجوعة عدم الانحياز و تسرّعه في تقديم المشروع دون السعي للحصول على حزام ديبلوماسي واسع.