التقى منذ قليل رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي بالأمين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي الذي نفى قيام المنظمة الشغيلة بأي وساطات مع الأحزاب السياسية.
وأضاف الطبوبي في تصريح لمبعوث شمس أف أم إلى دار الضيافة بقرطاج، أن الجملي له شخصيته وخيارته ونظرته للفترة القادمة، كما أشار إلى ضرورة الإسراع بتشكيل الحكومة خاصة أمام الوضع الصعب الذي تعيشه تونس.
وأضاف نور الدين الطبوبي، أنه من الضروري أن تتضمن تركيبة الحكومة عدد من الكفاءات لتوجيه رسالة إيجابية للشعب وإعادة ثقته في الأحزاب السياسية، مؤكدا أهمية أن تكون الحكومة القادمة متجانسة ومدركة لتعقيدات الدولة وانتظارات الشعب التونسي.
وفي سؤال بخصوص إمكانية مشاركة الاتحاد في الحكومة على خلفية تمديد فترة المشاورات، أكد الأمين العام أن الاتحاد غير معني بالمشاركة وهو قوة اقتراح وتعديل ولن يكون طرفا حكوميا، معتبرا مسألة تشكيل الحكومة هي مهمة الأحزاب السياسية.