أكد الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي أن الهجمات التي يتعرض لها الاتحاد”نتاج طبيعي لحالة الأزمة التي يشعر بها الطرف الذي انتصر ومن يستطع أن يفوز، والذي يريد أن يحكم ويحمّل غيره مسؤولية الفشل حتى قبل أن يبدأ”

وقال الطبوبي في حوار نشرته اليوم “الشارع المغاربي” : “هذه المجموعات كلما اشتد عليها الخناق، أو أغلقت في وجهها الأبواب تعود من جديد إلى مُضغة أن الاتحاد سبب الأزمة وانه أضر باقتصاد البلاد بالإضرابات وأن به فسادا وهدرا للمال العام، في حين يعرفون هم قبل غيرهم أن هذا كذب وبهتان لا أساس له من الصحة، وهم يمارسون التعبئة والحشد ضد الاتحاد  لكنهم لن يمرّوا وسينهزمون كما انهزموا سابقا، وسيبقى الاتحاد رغما عنهم، وشوكة في حلوق الذين يشغّلونهم”.