أكد رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي اليوم الثلاثاء 11 فيفري 2020 تمسك حزبه بحكومة وحدة وطنية دون إقصاء لأي طرف وذلك اثر لقائه في قصر باردو رئيس البرلمان راشد الغنوشي.

وعبر القروي عن تفاجئه من عدم تغيير المكلف بتشكيل الحكومة موقفه من تشريك حزبه في الحكومة، قائلا إن التصور السياسي الذي يحمله الفخفاخ لا يعكس الأغلبية البرلمانية وعليه تحمل مسؤوليته في ذلك، وفق تعبيره.

وقال في هذا الإطار ‘لا نريد مناصب ولا كراسي ونعتقد أن الحكومة يجب أن يكون لها حزام سياسي أوسع حتى تنجح ..’

وأضاف نبيل القروي في تصريح لمبعوث موزاييك إلى مقر البرلمان خليل العماري أن حزبه لا يقبل المشاركة خلسة في الحكومة بوزيرين أو ثلاثة من أجل الترضية فقط.

ودعا  القروي الفخفاخ إلى ضرورة التشاور مع حزب قلب تونس حول مشروع برنامج الحكومة على المدى القريب والبعيد.

وكان رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي التقى أيضا المكلف بتشكيل الحكومة الياس الفخفاخ والذي غادر قصر باردو بعد اللقاء دون الإدلاء بتصريح إعلامي وفق مبعوثنا خليل العماري.