أكد نبيل القروي، رئيس حزب قلب تونس ، في حوار أدلى به لقناة «نسمة»، إن حزبه لازال على نفس الموقف الرافض لحكومة الحبيب الجملي، معتبرا أن أن ما يقولونه عنها انها حكومة كفاءات لا يستقيم لأن كل «الكفاءات» اتضح أنها نهضاوية، وبالتالي فإنها حكومة نهضاوية وفق قوله.
وأكد نبيل القروي أنه لم يتم التشاور مع حزبه حول التركيبة والاسماء ، مبينا أن قلب تونس يعتبر تركيبة هذه الحكومة ضخمة العدد وأن هيكلتها وتوزيع الحقائب فيها لا تعكس ارادة الناخبين في شيئ.
وإعتبر القروي أن حكومة بمثل هذه التركيبة وهذا التمشي لا يمكن أن تستجيب لاستحقاقات المرحلة.
وبخصوص علاقة حزبه برئيس الحكومة المكلف ، أكد رئيس حزب قلب تونس أن الحبيب الجملي لم يتشاور مع حزبه ولم يتجاوب لا مع مقترحاته ولا مع برنامجه.