قال نبيل القروي رئيس حزب قلب تونس اليوم السبت 23 نوفمبر 2019 من أهمية تصريح رئيس البرلمان وحركة النهضة راشد الغنوشي الذي قال فيه ان النهضة لن تقبل المشاركة في الحكومة في صورة تشريك قلب تونس فيها معتبرا ان النهضة ستكون استنادا الى ذلك في المعارضة، في تأكيد ضمني لمشاركة محتملة لحزبه في الحكومة.

وقال القروي في تصريح اعلامي عقب لقاء جمعه بدار الضيافة برئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي “ربما النهضة تكون في المعارضة على الدزة هذي .. ما انحبش انعقب على تصريح الغنوشي .. أنا أحترمه خاصة وهو اليوم رئيس للبرلمان .. هو رئيس التوانسة الكل ..هو راجل نعرفوه ونعرفو انو رجل وطني وهو رئيس البرلمان.. لازم انزيدو انقدروه أكثر “.

وحول اللقاء الذي جمعه بالجملي ،رجح ان يكون مرد استقياله للمرة الثانية عدد مقاعد حزبه في البرلمان مذكرا بانه القوة السياسية الثانية في البلاد وان استقباله يندرج في اطار جدولة اللقاءات بالاحزاب حسب عدد مقاعدها في البرلمان واصفا دعوته للمرة الثانية بالعادية والمشاورات بالمبدئية متابعا ” مشهد جديد.. رئيس حكومة جديد وفي تقديري للجملي رؤية واضحة “.

واكد انه تم التطرق الى عدد من المسائل منها تحييد وزارات السيادة وان ذلك لتجنب اعادة ما عاشت على وقعه البلاد خلال السنوات الثلاث الماضية وانه تطرق ايضا الى ضرورة تعزيز حرية التعبير والتقليص من الضغط على وسائل الاعلام .

واضاف ” ساتحدث طوال حياتي عن محاربة الفقر .. هذا اهم موضوع ” معتبرا ان الحديث عن مشاركة حزبه في الحكومة من عدمها ” سابق لاوانه” وان الحزب منفتح على كل الاحزاب باستثناء من لا يؤمن بالدولة المدنية.