كشف النائب عن التيار الديمقراطي محمد عمار في تدوينة نشرها على صفحته على الفايسبوك كواليس الساعات الأخيرة من مشاورات تشكيل الحكومة مؤكدا ان ائتلاف الكرامة كان ممثلا في تشكيلة حكومة الفخفاخ بمنجي مرزوق وووزير الشؤون الدينية تحت يافطة مستقلين وقال “لو لم تنسحب الكرامة لكان لها ثلاثة وزارات”.
 

وأكد في التدوينة التي حملت عنوان ”الحقيقة دون زخرفة” أن النهضة طالبت بوزارة الاستثمار والتعاون الدولي وكانت ترغب في اسنادها إلى الوزير السابق فاضل عبد الكافي.


وبين محمد عمار أن انقسام قيادات النهضة بين داعم ورافض لتعيين منير الكسيكسي أو عبد الرحمان بالحاج علي في حقيبة الداخلية دفع الفخفاخ إلى إسقاط الاسمين من التشكيلة الحكومية.


وقال إن الفخفاخ خير رئيس حركة النهضة بين توزير لطفي زيتون أو أحمد قعلول فاختار قعلول بوزارة الرياضة رغم ” الشورى التي أثارها زيتون وتحريك أصدقائه داخل النهضة”

الحقيقة دون زخرفة – كان مقررا ان تعقد النهضة مجلس شوراها السبت و الاحد ،اعلان التيار عن مجلسه الوطني يوم الخميس الماضي…

Gepostet von ‎محمد عمار Mohamed AMMAR‎ am Sonntag, 16. Februar 2020