أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، خالد الحيوني، في تصريح للجوهرة “اف ام” أنه بعد توفر معلومات مفادها حصول شجار داخل علبة ليلية التابعة لأحد الفنادق تحولت الوحدات الأمنية على عين المكان وقامت بالدور المناط بعهدتها من معاينة وإجراء الأبحاث الأولية.

كما تمت دعوة وحدات الحماية المدنية للتأكد من الحالة الصحية للمتضرر إثر أحداث العنف وتم اعلام ممثل النيابة العمومية الذي حل على عين المكان وانطلق في اتخاذ الإجراءات القانونية التي تدخل في اطار السلطة التقديرية الممنوحة لهياكل النيابة العمومية.
و أضاف أن الأبحاث مازالت جارية بالتنسيق مع النيابة العمومية للكشف عن كل الملابسات المتعلقة بهذه الحادثة.