حذر معتصمو الكامور اليوم الاثنين 23 ديسمبر 2019، رئيس الجمهوية قيس سعيّد من مغبة عدم الالتفات إلى مطالبهم ومن تدهور الحالة الصحية لبعض المعتصمين ومنهم المتحدث باسم تنسيقية الاعتصام طارق الحداد. وأوضح الحداد في مقطع فيديو نشرته التنسيقية في صفحتها الرسمية على موقع “فايسبوك” تحت عنوان “آخر رسالة إلى رئيس الجمهورية”، أن أحد المعتصمين والبالغ من العمر 50 سنة حاول منذ 3 أيام اضرام النار في جسده لو لا تدخل عدد من زملائه لثنيه عن فعلته، متوجها بكلامه إلى رئيس الجمهورية “إياك ان تفعل مثلما فعل بن علي في السابق وان تقول لنا “مانيش شمس باش نضوي عليكم الكل”.

وأضاف “ما الذي يمنعك من تطبيق الشعارات التي ترفعها ؟..استفق يا سيدي الرئيس..اعتصامنا سلمي ونحن عزل ونظاف ووطنيون..ولكن قد نقوم بالتصعيد..ونريد تطبيق اتفاق الكامور والحق في التشغيل والتنقل والعيش بكرامة”،داعيا الشعب إلى الاستفاقة وإلى الدفاع عن حقوقه.

واشار إلى وجود تعزيزات امنية كبيرة بمحيط مقر الولاية،متهما رئيس المنطقة بتطاوين باستفزازهم وعزلهم عن أهالي بقية المدينة وبأن اعطى اوامره بغلق باب الولاية ومنع المواطنين من الدخول قائلا “عزلنا ..شعب خارج مقر الولاية وشعب داخلها”.

وطالب المعتصمون باقالة والي الجهة وبضرورة تدخل كل السلط التشريعية والتنفيذية لحلحة الاوضاع التنموية بالجهة.