قامت السلطات الجهوية بولاية صفاقس خلال الفترة الماضية بتركيز المعدات اللازمة توقيا من فيروس كورونا الذي توفي بسببه العشرات من الأشخاص بعدد من الدول.

ويأتي هذا الاجراء في إطار متابعة الخطة الوطنية من أجل الترصد والتوقي من هذا الفيروس وخاصة بالمعابر الحدودية والمطارات والموانئ وذلك بتداخل جهود مصالح الإدارة الجهوية للصحة بصفاقس وديوان الطيران المدني والمطارات وشرطة الحدود والديوانة.

وفي نفس الاطار تحول والي صفاقس ظهر اليوم الأربعاء إلى مطار طينة صفاقس الدولي قصد معاينة الاستعدادات اللازمة لجميع الظروف المحتملة.