كشف المكلف بتشكيل الحكومة إلياس فخفاخ في ندوة صحفية اليوم الجمعة 31 جانفي 2020، عن السبعة مشاريع الوطنية للحكومة القادمة ، على المدى المتوسط والبعيد والتي ستعيد الدور الاجتماعي للدولة، حسب تعبيره.

وقال إنّ أول مشروع يتمثل في مواصلة تركيز وهيكلة الدولة ورقمتنها وتطوير مردودها، على غرار دمج بعض الوزارات، لكن ذلك لا يكون اعتباطيا بل يحتاج إلى دراسة عميقة.

النقطة الثانية تخصّ الصحة عبر وضع مخطط استراتيجي لتونس 2040، وكيف ستكون الصحة العمومية ، وتخصيص سنة 2020 لإجراء دراسة في العمق للمنظومة الصحية في تونس غد .

وأضاف إلياس الفخفاخ، أنّه سيكون للتعليم نصيب من هذه المشاريع ليكون في المستوى لكل التونسيين.

وأكّد أنّ القطاع الفلاحي سيكون من أولويات الحكومة القادمة أيضا، اعتبارا لعدم وجود إستراتيجية لهذا القطاع في تونس، رغم أنّها إنبنت على هذا القطاع.

والثروة الطاقية والرقمية، والتي شدّد المكلف بتشكيل الحكومة على وضع مخطط لدخول هذه القطاعات بقوة لأنّ فرص الشغل ترتكز حاليا على هذين المجالين وهي لا تستحق تمويل مالي كبير، بل تحتاج إلى الفكر والأفكار والإنتاج، حسب قوله.

والانفتاح على إفريقيا سوق العالم الجديد وسوق القرن الـ21، معتبرا أنّ بناء إفريقيا الجديدة يحتاج إلى الخبرة التونسية وكفاءاتها لكن ذلك يحتاج في الوقت ذاته، إلى مخطط للربط الجوي والبحري حتى تكون تونس بوابة إفريقيا لبلدان العالم.