تمكنت الفرق الفنية التابعة للشركة التونسية للكهرباء والغاز بصفاقس من ربط المستشفى الجديد بالجهة بشبكة الكهرباء والغاز في وقت قياسي متجاوزة بذلك كافة المصاعب التقنية التي حالت دون استكمال الاشغال منذ شهر ديسمبر المنقضي.  

وقد تأخر استغلال هذا المستشفى الذي أنجز بمساعدة الصين الشعبية بسبب مشاكل على مستوى الشبكات الداخلية للكهرباء، باعتبارها تتكون من عدة خطوط ضغط مختلفة وكانت موضوع خلاف مع مقاول الكهرباء.


ونظرا لطول إجراءات التدقيق وتطورات مجابهة فيروس كورونا في صفاقس والجنوب وخصوصا ما حدث مؤخرا في مستشفى الهادي شاكر من مخاوف عدوى، فقد سارعت الشركة التونسية للكهرباء والغاز إلى العمل بشكل مكثف لمعالجة شبكات الكهرباء وربط المستشفى بالتيار الكهربائي من أجل المسارعة في تمكين وزارة الصحة من استغلاله في أقرب الآجال ليساعد في السيطرة على فيروس كورونا بالجهة وبالجنوب كله.