قامت كل المدارس والمؤسسات التربوية بخان يونس الفلسطينية اليوم الاثنين 25 نوفمبر 2019 برد التحية التونسية وقامت برفع العلمين التونسي والفلسطيني على أنغام النشيدين الرسميين.  

من جانبه أوضح الأستاذ عبد الرحيم الفرا مدير التربية والتعليم بخان يونس، أن هذه الفعالية تأتي بمثابة رد التحية ورسالة شكر من وزارة التربية والتعليم العالي ومديرية التربية والتعليم بخان يونس ومدارسها إلى وزارة التربية التونسية الشقيقة ووزيرها حاتم بن سالم، على الدعم المستمر للشعب الفلسطيني، وتحديهم لقرار الاحتلال الصهيوني بإغلاق مديرية التربية والتعليم بالقدس الشريف من خلال تنفيذهم فعاليات رفع العلم الفلسطيني إلى جانب العلم التونسي في المؤسسات التعليمية بالجمهورية التونسية الشقيقة. 

كما وقف التلاميذ دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء، الذين قضوا جراء آلة الدمار والخراب الصهيوية الغادرة.

يذكر أن وزارة الخارجية بدورها بادرت بنشر بيان استنكار لممارسات الاحتلال وسعيه إلى تهويد الأراضي العربية المحتلة عبر فرض سياسة الأمر الواقع بقوة السلاح، مؤكدة في هذا الإطار بأن الحق العربي لا يسقط بالتقادم وأن هذه الممارسات لاغية قانونا .