أكد رئيس حركة مشروع تونس محسن مرزوق عدم مشاركتهم في الاجتماع الذي سيجمع عشية اليوم الاثنين 3 فيفري 2020 المكلف بتشكيل الحكومة الياس الفخفاخ والأحزاب للتداول في الوثيقة التعاقدية بسبب ما وصفه ارتباكا في منهج الاجتماعات وتأجيل الاجتماع مرتين بسبب حركة النهضة ورئيسها راشد الغنوشي.

واعتبر أنه من غير المعقول أن يتم اختزال الأحزاب المشاركة في المشاورات في حركة النهضة وراشد الغنوشي.وأكد محسن مرزوق انه في حالة تواصل العمل بالطريقة ذاتها وعدم توفر الوضوح والاحترام المتبادل فان حركة مشروع تونس لن تشارك في أي اجتماع آخر.