أجابت  مستشارة رئيس مجلس النواب  المكلفة بالعلاقات الدولية والقيادية بحركة النهضة محرزية العبيدي، على سؤال موزاييك بخصوص إمكانية عودتها للبرلمان كنائبة لتعويض وزير الشباب والرياضة أحمد قعلول، بإقتضاب شديد قائلة  ”إذا أرادني حزبي أن أرجع سأرجع …فأينما وجدت أحاول خدمة تونس”. 


”تمثيلية المرأة في حكومة الفخفاخ ناقصة”


ورأت محرزية  العبيدي أن تمثيلية المرأة في حكومة إلياس الفخفاخ ناقصة رغم وجود  كفاءات نسائية متميزة كان من الممكن الإستعانة بها لافتة الى ان هذا النقص طال أيضا قبة البرلمان.

و تابعت العبيدي ”كان من المفروض أن يتم اقتراح إسمين لكل منصب إسم رجالي وآخر نسائي”.

استقالات صلب حركة النهضة 

وعلّقت العبيدي على استقالة عبد الحميد الجلاصي وقبلها العذاري الذي استقال من وظائفه صلب الحركة، وإستقالة زبير الشهودي وشباب الحركة هشام العريض و زياد بومخلة ، قائلة “أليست النهضة حزبا سياسيا يعيش ما تعيشه بقية الأحزاب الأخرى؟؟.. النهضة مثل كل الأحزاب التي تمر بمثل هذه الفترات”.

و يأتي تصريح محرزية  العبيدي على هامش حضورها تظاهرة نظّمها مكتب المرأة والأسرة لحركة النهضة بسوسة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة .