كشفت القيادية بحزب التيار الشعبي مباركة عواينية في تصريح لمراسلة موزاييك  في سوسة ​​​​​​ عن تفاصيل جديدة حول  إحباط مخطط لمحاولة إغتيالها.

وأفادت بأن  العنصر الإرهابي الذي تم إلقاء القبض عليه خلال الليلة الفاصلة بين 8 و 9 جانفي الماضي إعترف خلال الأبحاث بأنه كان ينسق مع مجموعة من العناصر التكفيرية بمنطقة سيدي علي بن عون لإستهدافها في مسقط رأسها.

وكشفت عواينية أن هذه المجموعة  الارهابية تنتمي إلى تنظيم أجناد الخلافة المبايع لتنظيم داعش الإرهابي  .

وأكّدت وجود تراخي سياسي و قضائي في مواجهة و محاصرة  هؤلاء الإرهابين، وفق تصريحها. 

في المقابل ثمنت المجهودات الأمنية في توفير الحماية لها و لعائلتها.