أكد المحامي عبد العزيز الصيد في تصريح لموزاييك،  عدم اطلاق سراح موكله الإعلامي وصاحب قناة الحوار التونسي سامي الفهري من سجن المرناقية رغم إصدار محكمة التعقيب قرارا يقضي بنقض بطاقة الإيداع، الأمر الذي يؤدي بالضرورة إلى الإفراج عن المتهم.

وأشار إلى رفض النيابة العمومية توجيه بطاقة سراح للسجن رغم إعلامها بصفة رسمية من قبل المحكمة. وإعتبر عبد العزيز الصيد في التصريح ذاته أن موكله أصبح محتجزا في المرناقية بدون وجه قانوني.