علق مجلس نواب الشعب في بيان توضيحي اليوم الخميس 21 نوفمبر 2019 على حضور حبيب خذر اليوم في الاجتماع التشاوري بين ممثلي الأحزاب والائتلافات الانتخابية المنعقد تحت إشراف رئيس مجلس نواب الشعب.

وأوضح البرلمان أن من صلاحيات الرئيس بحسب الفصل 59 من النظام الداخلي دعوة من يرى في اجتماعات المكتب (الذي له سلطة تقريرية) ومن باب أولى في أي جلسة تشاورية.

وسبق أن إستنكر الحزب الدستوري الحر حضور الحبيب خذر في إجتماع بالبرلمان خصّص للتداول حول آجال وإجراءات إيداع تصاريح الكتل البرلمانية وتحديد تاريخ اجتماع ندوة الرؤساء والجلسة العامة المقبلة  اليوم الخميس 21 نوفمبر 2019 على الساعة العاشرة صباحا .

وفي موضوع متصل، لفت مجلس نواب الشعب في بيانه إلى أن أعضاء البرلمان يعدون معفيين آليا من المجالس المحلية المنتخبة فور الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية وبالتالي فإنهم غير مطالبين بتقديم ما يفيد ذلك إلى مجلس نواب الشعب.

حيث نص الفصل 35 من القانون الأساسي للانتخابات والاستفتاء على حالة عدم جمع أعضاء مجلس نواب الشعب مع عضوية المجالس المحلية المنتخبة، فإن الفصل 38 من القانون نفسه ينص بصريح العبارة بأنه “يعْتَبَرُ كلّ عضو بمجلس نواب الشعب كان عند انتخابه في حالة من حالات عدم الجمع المنصوص عليها بهذا الفرع من القانون، معفى وجوبا من وظائفه بعد الإعلان النهائي عن نتائج الانتخابات.

ويُوضَع في حالة عدم مباشرة خاصة إذا كان يشغل وظيفة من الوظائف العمومية. ولا تنطبق هذه الأحكام على الأعوان المتعاقدين.”