ماتزال أشغال مجلس شورى النهضة متواصلة إلى حد هذه الساعة في المقر المركزي للحركة، ومازالت المواقف متباينة بين من لا يرى أي داع للتصويت لحكومة إلياس الفخفاخ ومنحها الثقة بسبب عدم اقتناعهم بالتعديلات المقترحة من طرف الفخفاخ، مقابل رأي آخر في مجلس الشورى يدعو إلى التصويت لحكومة الفخفاخ.

وقد قرّرت الحركة إعلان موقفها النهائي غدا صباحا خلال مؤتمر صحفي.