طالب اليوم ممثلون للمتمتعين بالعفو التشريعي العام بتقديم مؤسسة رئاسة الجمهورية ممثلة في رئيس الجمهورية قيس سعيّد لاعتذار رسمي واعتذار دولة لرد الاعتبار لضحايا الاستبداد، وذلك اثر جلسة استماع بلجنة شهداء الثورة وجرحاها وتنفيذ قانون العفو العام.