نبهت السبت 16 نوفمبر، المحامية والنائبة عن حركة الشعب ليلي الحداد، الي ان هناك قرارا سياسيا وراء الافراج عن صاحب قناة الحوار التونسي سامي الفهري.

وكشفت الحداد ان الافراج عن سامي الفهري تم بعد تدخل شركة المحاماة التابعة القيادي بحركة النهضة سمير ديلو في القضية.

وقالت القيادية بحركة الشعب ” الناطق الرسمي السيد سفيان السليطي قبل أسبوع قال انه وجد ما يعجز عن تصديقه بمنزل الفهري ولكن بمجرد دخول شركة المحاماة المنار للاستاذ سمير ديلو والاستاذ السحباني في ملف القضية تم إطلاق سراح سامي الفهري”.

وعلقت ساخرة “لا تخرج قبل ان تقول سبحان الله” معبرة عن تمنياتها في ان يكون ابقاء سامي الفهري في حالة سراح ناجم عن قرار قضائي وليس قرار سياسي.

عندما كان الزميل عبد العزيز الصيد وحده في ملف سامي الفهري قضى اكثر من 13ساعة استنطاقات ثم إيقافات ثم مداهمة ليلية لمنزل…

Gepostet von Leila Haddad am Samstag, 16. November 2019

الذباب الأزرق راكش في صفحتي🤔 وجماعتهم راكشة في القطب القضاءي المالي تضرب الهبرة وانا نأكل في البخس ،،مش كان مشيتم قسمتم معاهم خير 🤣🤣😜

Gepostet von Leila Haddad am Samstag, 16. November 2019