استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد مساء الثلاثاء 4 فيفري 2020 بقصر قرطاج وفدا رفيع المستوى من الوزراء والمستشارين المشاركين في منتدى تمويل الاستثمار والتجارة في البلدان الإفريقية المنعقد بتونس في دورته الثالثة تحت اشراف مجلس الأعمال التونسي الإفريقي.

وأكد رئيس الجمهورية خلال اللقاء على ضرورة تطوير العلاقات وتدارك الفرص المهدورة في الماضي للنهوض بالشراكة الإفريقية إلى مستويات أرقى بفضل توفر الإرادة السياسية والخبرات والكفاءات التي تزخر بها القارة الإفريقية.

وشدد رئيس الدولة على ضرورة المساهمة في فتح آفاق جديدة للعمل المشترك من أجل وضع خطة عمل افريقية بأياد إفريقية. وعبّر في هذا الصدد عن استعداد تونس لوضع خبراتها في المجالات الاقتصادية والاجتماعية على ذمة البلدان الإفريقية، ودفع التعاون جنوب – جنوب.

كما تناول اللقاء سبل اعتماد مقاربات جديدة قائمة على أخلقة السياسة وتعتمد التطورات الحاصلة في مجال التكنولوجيات الحديثة التي قرّبت بين الشعوب أكثر من أي وقت مضى.

وقد تضمن الوفد كلا من وزير الميزانية لجمهورية جيبوتي السيد عبد الكريم آدن شير، ووزيرة الاقتصاد في الكونغو الديمقراطية السيدة أكاسيا باندوبولا ووزير الاقتصاد والتخطيط والتعاون الدولي لإفريقيا الوسطى السيد فيليكس مالولا، والوزير النيجيري للتجهيز السيد عبدولاي كادي.

كما حضر اللقاء عدد من المستشارين والمسؤولين السامين بكل من السنغال وبوركينا فاسو وجيبوتي والنيجر وممثلون عن مؤسسات وهيئات كبرى مثل السوق المشتركة لشرق وجنوب افريقيا (كوميسا) .