أكّد الفنان لطفي بوشناق إثر لقائه رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي رفضه تولي منصب وزير للثقافة في صورة تم اقتراح اسمه، مؤكّدا على ضرورة أن يكون الوزير مختصا في المهام التي ستوكل إليه.

وقال “أنا وزير في مكانتي… وكل واحد يخدم خدمته… وأنا متفرغ لفني وموسيقتي”. وبيّن أنّ اللقاء تمحور حول الوضع الثقافي والمخطط للإرتقاء بهذا الميدان على المستوى المحلي والعربي والعالمي وكيفية دعم الأعمال الفنية التي تستحق الدعم في مختلف الاختصاصات.

وتطرّق بوشناق إلى الوضع الاقتصادي والاجتماعي الصعب، كما اعتبر أنّ الوزير أو رئيس الحكومة ليست له عصا موسى ليحل كل الاشكاليات.