انتقد لطفي العماري قرار اعفاء المندوب التونسي لدى الامم المتحدة بطريقة اعتبرها «لا تُشرف»، وأضاف العماري في مداخلة تلفزيونية أن قيس سعيد رئيس الجمهورية فقد ما تبقى من صلاحياته بسبب خطاباته وقراراته الثورية لارضاء القواعد، محذرا من بعض بيانات وزارة الخارجية ومن بينها بيان «تخوين» أنس جابر معتبرا ان بعض البيانات لا تليق صراحة بدولة.