تواصل كتلة الحزب الدستوري الحر البرلمانية اعتصامها في قاعة الجلسات بمجلس نواب الشعب كانت شرعت فيه منذ ليلة أمس الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 . وقالت رئيسة الكتلة عبير موسي إنها لن تنهي الاعتصام إلا بعد اعتذار رئاسة المجلس منها ونشر الاعتذار كتابيا على موقع المجلس.

وأكدت عبير موسي في تصريح لموزاييك أن أعضاء الكتلة قضوا ليلتهم في البرلمان، مندّدة بتصريحات النائب عن كتلة حركة النهضة جميلة الكسيكسي التي وصفت بعض نواب الدستوري الحر ‘بالباندية’ و’الكلوشرات’ مضيفة أنهم متعودون ‘بالله أحد بن علي ما كيفو حد’، على حد تعبيرها. 

وقالت موسي إن اعتصامهم مفتوح ومتواصل إلى حين رد الاعتبار، وتقديم اعتذار رسمي من كتلة حركة النهضة يتم نشره بصفة علنية.