أشارت مصادر مطلعة بأن رئيس الجمهورية قيس سعيد في إجتماعه بممثلي أحزاب النهضة و ااتيار الديمقرلطي و الشعب و تحيا تونس للوساطة بينهم و العودة للتفاوض، كان قد اقترح يوسف الشاهد أو المنجي مرزوق لترؤس الحكومة بدل الحبيب الجملي، و هو ما رفضته حركة النهضة.