أعلن رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال زيارته إلى ولاية سيدي بوزيد مساء اليوم الثلاثاء، عن إعتماد تاريخ الـ17 من ديسمبر من كل سنة عيدا وطنيا للثورة.

وأشار سعيد إلى أنه سيعود قريبا إلى ولاية سيدي بوزيد للإعلان عن عدد من المشاريع، ”حال تتوفر التمويلات”، كما طمأن في خطابه شباب الجهة المعطلين عن العمل، بتوفير مواطن الشغل والتنمية والقضاء على البطالة.