أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد في كلمة ألقاها خلال تنقله إلى سيدي بوزيد اليوم لإحياء ذكرى 17 ديسمبر 2019، أنه سوف يحقق مطالب وإرادة الشعب الذي إختاره رغم ”المؤامرات التي تحاك في الظلام”.


وقال قيس سعيد إن مطالب الشعب في ”الحرية والكرامة الوطنية” سوف تتحقق، مشددا على أن ”من يريد أن يعبث بالشعب التونسي فهو واهم”. وتابع ”كل يوم يفتعلون الأزمات.. حين قلت الشعب يريد فهو يعرف ماذا يريد، يبقى فقط أن نمكّنه من الآليات القانونية لتحقيق”.
وأضاف ”المؤسسات السياسية لا تعمل ويحملونني المسؤولية… آثرت أن أكون هنا اليوم وسوف أكون بينكم مادمت حيا.. هناك مؤامرة وستتصدون لها، أنتم تعرفونهم بالإسم وتعرفون من يقف وراءهم في الظلام”.
 

كما أكد قائلا ”سأبقى على العهد ما دمت حيا، رغم المكائد والمؤامرات والغرف المغلقة.. وسوف ننتصر بإذن الله”.