قال رئيس الجمهورية قيس سعيد عشية اليوم خلال لقائه بكل من رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد ورئيس البرلمان ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، إنه إذا لم يتمكن المكلف بتشكيل الحكومة إلياس الفخفاخ من تشكيل الحكومة ومن نيل ثقة البرلمان فإن المرجع هو الدستور.
وشدّد قيس سعيد على أن الكلمة الفصل للقانون وللشعب التونسي، مشيرا إلى أن الدولة يجب أن تستمر ومؤكدا أن الشعب صاحب السيادة يمنح الثقة لمن يشاء ويسحبها ممن يشاء.