أدانت محكمة بريطانية، شركة ”ألستوم-جنيرال الكتريك” الفرنسية العاملة في مجال السكك الحديدية والبنية التحتية بدفع رشاوي تتجاوز الإثنين مليون يورو (2.4 مليون يورو) لصهر الرئيس السابق بلحسن الطرابلسي للحصول على صفقة في تونس.


وتم تغريم الشركة بمبلغ 15 مليون جنيه إسترليني (19.3 مليون دولار) بعد أن تبين أنها قدمت رشوة في محاولة للفوز بعقد يتعلق بصفقة شراء عربات المترو لصالح شركة نقل تونس سنة 2004، وفق ما أورد موقع بلومبيرغ اليوم الإثنين 25 نوفمبر 2019.

وشدّدت المحكمة على ضرورة دفاع المبلغ في غضون 28 يوما.