وجّه رئيس الحكومة المكلف، إلياس الفخفاخ، مراسلة إلى الأحزاب المعنية بمشاورات تشكيل الحكومة تتعلق بتصوره العام حول توزيع المناصب الوزارية في الحكومة الجديدة.

وطالب إلياس الفخفاخ في مراسلته من الأحزاب السياسية بضرورة مراعاة التوازن بين الشخصيات السياسية المتحزبة والمستقلة بالإضافة إلى خروج وزارتي الدفاع والخارجية عن دائرة التفاوض.
كما اعتبر الفخفاخ أن “وزارتي العدل والداخلية من وزارات السيادة ولا يمكن تفضيل أي حزب على الآخر في الحصول عليهما” مطالبا بتركها له لاختيار شخصيات مستقلة على رأسها.
وأكد رئيس الحكومة المكلف على “ضرورة مراعاة حضور المرأة والشباب والالتزام بمعايير الكفاءة والنزاهة وتوفر المواصفات العلمية والملائمة للمنصب الوزاري بالإضافة على القدرة على التسيير الجماعي”.
ومن المنتظر وفق المراسلة أن تقدّم الأحزاب مقترحاتها اليوم الأربعاء فيما ستنطلق المشاورات بصفة مباشرة مع كل حزب بداية من يوم غد بغاية تحديد الخيارات النهائية.