أفادت مصادر اعلامية جزائرية للصريح اون لاين، أن استهداف مفرزة للجيش الوطني الشعبي تم اليوم في حدود العاشرة وخمسين دقيقة من قبل انتحاري بمنطقة تيمياوين الحدودية ببرج باجي مختار بالناحية العسكرية السادسة.
وقالت الوزارة، إن الانتحاري كان على متن مركبة رباعية الدفع مفخّخة، حيث فور كشفها تمكن العسكري المكلف بمراقبة المدخل من إحباط محاولة دخول هذه المركبة المشبوهة بالقوة، غير أن الانتحاري قام بتفجير مركبته متسببا في استشهاد الجندي الحارس.

وتقدم رئيس أركان الجيش الجزائري بالنيابة بخالص التعازي والمواساة لأسرة الشهيد وذويه
منوها باليقظة التي تحلى بها أفراد المفرزة وتمكنهم من إحباط وإفشال هذه المحاولة اليائسة التي تبحث عن الصدى الإعلامي، مشددا على عزم قوات الجيش الجزاري على مكافحة الإرهاب وتعقب المجرمين عبر كامل التراب الوطني حفاظا على أمن واستقرار البلاد.
كما افادت تقارير انه تم منذ ايام احباط عملية انتحارية بحزام ناسف داخل مسيرات جزائرية بالعاصمة، وتم القبض على ارهابي ولكشف عن مخابئ لصنع الاحزمة الناسفة بالجبال ،من اجل التخطيط لعمليات انتحارية تستهدف مراكز حدودية بين تونس والجزائر