قال رئيس برنامج الطوارئ الصحية في منظمة الصحة العالمية إنّ “العالم بأسره يجب أن يكون في حالة تأهب” لمحاربة فيروس كورونا الجديد، فيما تبحث المنظمة إحتمال إعلان حالة الطوارئ العالمية.

وأشاد الدكتور مايك ريان، باستجابة الصين لتفشي المرض المميت قائلا، “التحدي كبير، لكن الاستجابة كانت هائلة”، حسب موقع ”بي بي سي”.

وبدأ تفشي المرض عالميا من مدينة ووهان الصينية، بمقاطعة هوبي وسط البلاد، وانتشر في جميع أنحاء الصين ثم انتقل إلى 16 دولة على الأقل على مستوى العالم، بما في ذلك تايلاند وفرنسا والولايات المتحدة وأستراليا، وبلدان أخرى.