أكد المدير العام لديوان التونسيين بالخارج عبد القادر المهذبي أن الديوان يسعى الى توفير مقر جديد لفضاء «دار التونسي» بمنطقة اوبارفيلي بباريس بعد اغلاقه من قبل السلطات الفرنسية لعدم صلوحيته لاستقبال رواده

وشدد مدير عام التونسيين بالخارج على حرص الديوان على تأمين تواصل الأنشطة والخدمات المسداة للجالية التونسية بفرنسا وخصوصا المتعلقة بتنظيم دروس اللغة العربية مشيرا الى ان الفضاء يحتضن 200 طفل تونسي.

وكان ائتلاف جمعيات الجنوب التونسي بفرنسا ندد في بيان له أمس بما عبر عنه بالغلق المفاجئ ودون سابق اعلام الاولياء والتلاميذ لدار التونسي مطالبا بايجاد حلول عاجلة وتوفير مقر جديد.