أفاد عضو مجلس التحاليل الإقتصادية والمالية، حسام التعبوري، بأن لقائه برئيس الحكومة المكلف، الحبيب الجملي، تطرق إلى الإجراءات العاجلة التي يمكن أن تساعد على دعم الإقتصاد التونسي، وتعيد آلة الانتاج للعمل في الأشهر الثلاثة القادمة.

وأكد التعبوري، في تصريح إعلامي عقب لقائه اليوم الجمعة 29 نوفمبر 2019، بالجملي في قصر الضيافة بقرطاج، أنه قدم بصفة شخصية، عددا من المقترحات التي يمكن تنفيذها، لا سيما فيما يتصل بملفات مقاومة التهريب والتهرب الضريبي وتزويد السوق بالسلع، ومسالك التوزيع والقطاع المنجمي والصناعات الاستخراجية.

واعتبر التعبوري فيما يتعلق بتشخيصه للوضع الاقتصادي الراهن، أنّ الاقتصاد التونسي يعاني بالأساس مشاكل في قطاع الفسفاط بقفصة وتزويد السوق بالأدوية، فضلا عن تدهور الدينار الذي يجب أن يتم دعمه في أقرب الآجال.

ويندرج هذا اللقاء في إطار المشاورات التي يجريها رئيس الحكومة المكلف، الحبيب الجملي، مع مختلف الأحزاب والمنظمات والشخصيات الوطنية والخبراء لتكوين الحكومة القادمة.

وات.