يتحوّل رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، يوم غد الأحد 2 فيفري 2020، إلى الجزائر، في زيارة رسمية، وذلك بدعوة من رئيس البلاد، عبد المجيد تبّون.

وتندرج هذه الزيارة في إطار العلاقات التاريخية المتميزة القائمة بين البلدين، ما من شأنه أن يساهم في تعزيز التعاون بين الدولتين في عديد المجالات الحيوية كالطاقة والتجارة والاستثمار والنقل والسياحة.

كما ستمثل فرصة لمزيد التنسيق والتشاور حول القضايا ذات الإهتمام المشترك وفي صدارتها الوضع في ليبيا وتطورات القضية الفلسطينية.

وتشكل هذه الزيارة، أول محطة في الزيارات الرسمية لرئيس الدولة إلى الخارج، فضلا عن كونها تمثل تنفيذا لتعهّد التزم به رئيس الجمهورية عند أدائه اليمين الدستورية في 23 أكتوبر 2019.