انتقد رئيس لجنة المالية بالبرلمان عياض اللومي، خطاب رئيس الجمهورية مساء أمس في مستهل مجلس الأمن القومي مشددا على إن تونس في حاجة اليوم إلى الوحدة وإلى خطاب طمأنة وليس إلى خطاب نقد.  

وأضاف اللومي في تصريح لشمس اف ام تعقيبا على بالقول لرئيس الجمهورية “نحن لسنا مجلسا تشريعيا بل نحن مجلس نواب الشعب لنا مهام تشريعية ولنا دور رقابي”.


يشار إلى أن رئيس الجمهورية توجه أمسب دعوة إلى البرلمان لتنقيح المجلة الجزائية من أجل اعتبار محتكر المواد الغذائية مجرم حرب، وقال إنه يدعو المجلس التشريعي للنظر في المجلة الجزائية.


ومن جهة أخرى، قال اللومي، إن تونس في وضع صحي يتميز بانتشار وباء كورونا وإن البلاد في حاجة إلى الوحدة والعمل من أجل مجابهة فيروس كورونا مشددا على أنه “من المفروض أن يكون وزير الصحة عبد اللطيف المكي هو القائد والجنرال على الميدان ويكون الجميع وراءه”، من أجل مجابهة فيروس كورونا.


كما أكد اللومي أن فترة الحجر الصحي العام لا يجب أن تستمر، داعيا إلى تظافر الجهود خلال الأسبوعين الذين تم تمديدهما لإيجاد حل حتى لا تتوقف عجلة الإنتاج.