كشف النائب السابق في البرلمان عماد الدايمي في تدوينة عبر صقحته الرسمية على الفايسبوك أنه تم سحب ترخيص ماركة اجنبية بعد جهود مضنية.

وكتب الدايمي في صفحته التدوينة التالية:
” بعد إثارتنا لموضوع الفرانشيز العشوائي ومثال ماركة المثلجات “هاغن داز” التي فتحت محلين بالمركزين التجاريين الجديدين بسوسة ومرناق رغم رفض مجلس المنافسة منح الترخيص الاستثنائي لاستغلال الماركة المذكورة، علمنا أنه تم منذ أيام غلق المحل المذكور بمركز مال سوسة وتم سحب كل كميات السلع المرتبطة بالماركة المعروضة للبيع، بعد زيارة دورية مشتركة بين عدد من الإدارات حسب مصدرنا. كما تم ايقاف استعدادات فتح المحل في مركز “ازور سيتي” بمرناق.

ولا شك أن هناك ضغوطات الان من طرف محيط وزير حكومة تصريف الأعمال عمر الباهي على مجلس المنافسة من أجل منح الترخيص الاستثنائي .. لأن هناك قطعا من قبض الثمن !!

وسنعود لحصيلة هذا الوزير والكوارث التي تسبب فيها في القطاع ..”