أكدت رئيسة الحزب  الدستوري الحر عبير موسي، أن حزبها سيعمل على تكوين حزام مدني يضم قوى المجتمع المدني والمنظمات الوطنية بهدف المحافظة على الدولة المدينة وثوابتها.

وشددت موسي على ضرورة الدفاع على المكاسب المتعلقة بالسياسة الخارجية والتعليم والصحة وحقوق المرأة والسلم الاجتماعي، التي اعتبرت أنها “أصبحت مهددة اليوم بالعودة إلى مربع العنف” حسب قولها.