أعلنت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي مساء اليوم الخميس 06 فيفري 2020 رفضها لدعوة المكلف بتشكيل الحكومة إلياس الفخفاخ للحضور غدا بدار الضيافة من أجل اطلاعها على فحوى المشاورات.
وأكدت عبير موسي في حوار لها على قناة الحوار التونسي، أن حزبها ليس معنيا بالمشاورات وبوثيقة التعاقد الحكومي، مبينة أن كتلتها البرلمانية لن تمنح الثقة لحكومة الفخفاخ في صورة وصولها للبرلمان. وقالت موسي أن الدستوري الحر سيكون أوّل المعارضين لإلياس الفخفاخ.من جهة أخرى استنكرت بشدة انعقاد اللقاء الثلاثي الذي جمع اليوم الفخفاخ برئيس حزب قلب تونس نبيل القروي بدعوة من رئيس حركة النهصة راشد الغنوشي في منزل هذا الأخير.واعتبرت عبير موسي أنه من غير المعقول أن تخرج المشاورات عن دائرة المؤسسات حسب تعبيرها.