أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي أنها ستقدم شكاية إلى النيابة العمومية بسبب ما أسمته “الاهانات والكلام النابي” الصادر عن إحدى نائبات حزب حركة النهضة أمس الثلاثاء مضيفة أن رئيس البرلمان لن يتمكن من اداء مهامه بصفة عادية دون تقديم اعتذار.

وشددت موسي على أن أعضاء كتلة الحزب الدستوري الحر لن تغادر المجلس الا بعد اصدار رئاسة المجلس في اشارة الى راشد الغنوشي لاعتذار رسمي وسحب الكلمات التي توجهت بهم النائب عن كتلة النهضة من محضر الجلسة، اضافة الى اعتذار كتابي صادر عن من وصفتهم بـ “الاخوان”.

وأعلنت أن اعتصامهم سيتخذ أشكالا تصعيدية من أجل رد الاعتبار للمجلس وكتلة الحزب والدساترة