استنكرت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي ما اعتبرته “حملات تشويه” لاستهدافها وإخماد صوتها.
وأكدت موسي أن بعض الأطراف أرادت إسكاتها منذ البداية ومع أول جلسة في البرلمان، واصفين إياها بأبشع النعوت، مشيرة إلى أنها لن تهتم لهذه الحملات ومحاولات الضغط عليها بشتى الطرق.
وقالت موسي “أنا ملقحة ضد السب والشتم والتشويه والهجمات..ووقت اللي يلزم نقول كلمة الحق باش نقولها”.
جوهرة آف آم